جمعية العزم والسعادة الإجتماعية

من نحن

التعـريــف بـالجـمـعـيــــة

انطلق الأخوان طه ونجيب ميقاتي من النجاح الذي حققاه في المجالات الاقتصادية والذي تحقق بفضل التكافل والتضامن بينهما، إلى تفعيل العمل الخيري والإنساني المؤسساتي، بحيث ينالان رضا الله والوالدين، ويعطيان المجتمع مما أعطاهما المولى الكريم .

من هنا تمّ تأسيس “جمعية العزم والسعادة الإجتماعية”، وجاء الإسم تيمناً بوالديهما الحاج عزمي طه ميقاتي والحاجة سعاد عبد الله غندور، وذالك بموجب القرار رقم 96 / أ.د. بتاريخ 6 نيسان 1988 الصادر عن وزارة الداخلية اللبنانية.

والجمعية تسعى إلى إنشاء المراكز اللازمة والمتخصصة لتنظيم وتوفير خدماتها الاجتماعية، وتعمل لتعزيز المناقب والفضائل والأخلاق والقيم ، وروح التآخي والتكافل والتعاضد الاجتماعي، وتعزيز روح المواطنية والشعورالوطني، كما تعمل دوماً على تطوير وتوسيع خدماتها كي تشمل نشاطاتها المجالات الأكثر نفعاً للناس في سبيل بناء المواطن الصالح، نزولاً عند رغبة أعضاء مجلس الأمناء وفي مقدمتهم مؤسسا الجمعية طه ونجيب ميقاتي.

وتقدم الجمعية أعمال الرعاية الصحية والمساعدات الطبية ، وكذلك المساعدات المدرسية والجامعية والدعم الدراسي، والكساء والمساعدات الغذائية، والمساعدات الخاصة بالحالات الاجتماعية الصعبة، وتوفر العديد من الخدمات الخيرية والاجتماعية والثقافية والرياضية والبيئية.

كما تقوم الجمعية بتنظيم دورات تحفيظ القرآن الكريم وبناء وترميم وتجهيزالمساجد، وتقوم في نطاق الدعوة والإرشاد الديني بعقد الندوات والحوارات الدينية التي تهدف إلى التوعية ونشر الثقافة الإسلامية وثقافة الاعتدال والتسامح، وكذلك إصدار المنشورات والكتب والكتيّبات الدينية.

وتنشط الجمعية في العمل التنموي لجهة تنمية المجتمع المحلي من النواحي البشرية والمؤسساتية وأعمال التأهيل للبنى التحتية والأبنية والأحياء التراثية.