القطاع التربوي

Home / قطاعات العزم / القطاع التربوي

القطاع التربوي

• المكتب التربوي:

يرتكز قيام المجتمع الفاضل والمنتج قبل كل شيء على العلم والمعرفة. ولأن التسامح والإحترام يولدان من عقول نيّرة تصقلها الثقافة، و حيث أن رفاهية الشباب و ازدهارهم تعتمد بشكل متزايد على المهارات التي يمكن اكتسابها من خلال التعليم و التدريب، فيشكل عدم تلبية هذه الحاجة هدرا للطاقات البشرية و القوى الايجابية الفاعلة لذلك يستفيد سنويا المئات من تلامذة المدارس والجامعات، والذين ينتمون إلى طبقات اجتماعية معوزة، من المنح التعليمية والقروض التي تقدمها “جمعية العزم والسعادة الإجتماعية”.

ولأن طلب العلم لا ينحصر بعمر معيّن، وبغية صون كرامة كل من لم يحظى بفرصة ارتياد المدرسة في الصغر، أو للمتسرّبين دراسيا، تنظم الجمعية دورات تعليم للبالغين لمحو الأمية الالفبائية والعملية من إعداد أخصائيين في هذا المجال.

ولكل تلميذ يعاني من معوقات دراسية، توفر الجمعية برامج تقوية بواسطة مراكز المذاكرة المدرسية اليومية في طرابلس وبيروت لجهة توفير جو ملائم للتلامذة، خاصة لمن يعانون من ظروف منزلية اجتماعية صعبة تمنعهم من التركيز الكافي أو يعانون من الضعف والارتباك والقصور في مادة دراسية، بحيث يتم مساعدتهم على متابعة دروسهم وتحضير فروضهم المدرسية، وإرشاد وتوجيه التلامذة في أمورهم المدرسية والاجتماعية، وكذلك إرشاد وتوجيه الأهل إلى كيفية التعامل مع أولادهم من أجل تحسين النتائج المدرسية.
ساهمت جمعية العزم و السعادة الاجتماعية حتى اليوم بتعليم ما يوازي 13،000 طالب جامعي و 8،000 تلميذ في مختلف مدارس لبنان.

• برنامج الدعم المدرسي لطلاب الشهادتين الرسميتين المتوسطة والثانوية
 
 
يهدف برنامج الدعم المدرسي إلى تقوية طلاب الشهادتين الرسميتين المتوسطة والثانوية بفروعها الثلاثة: العلوم العامة، علوم الحياة، الاجتماع والاقتصاد في المدارس الرسمية بطرابلس والشمال. ويشمل البرنامج لهذا العام المدارس و الثانويات الرسمية في طرابلس، المينا، الضنية و عكار.
يأتي هذا المشروع كل عام انسجاماً مع رسالة جمعية العزم والسعادة الاجتماعية في تحقيق التنمية الاجتماعية، التي تشكل التربية إحدى ركائزها الأساسية، كما أنه يسهم في تحسين نتائج الطلاب في الشهادات الرسمية، وبالتالي رفع قدرتهم التنافسية على أكثر من صعيد. يشرف على برنامج الدعم أساتذة من ذوي الكفاءة والخبرة. و قد شارك حتى اليوم 14،000 تلميذ في صفوف الدعم الدراسي.

• المعاهد الفنية:

إنسجاما مع رؤية دولة الرئيس ميقاتي وايمانا منه بقطاع التعليم ، والتعليم للجميع ، كانت انطلاقة المشاريع المشتركة بين جمعية العزم والسعادةالاجتماعية ومديرية التعلم المهني والتقني بإنشاء معهد الفيحاء الفني في الميناء من العام 2016/2017 واستكملت الخطة هذا العام 2017/2018 بإنشاء معاهد العزم الفنية أبي سمراء طرابلس والضنية وعكار
وهي تشمل كافة الاختصاصات والمستويات LT – TS – BT – BP والتي تحتوي حوالي ألف طالب ومن المتوقع إرتفاعها العام الدراسي المقبل، وأكثر من 400 أستاذ من حملة الاجازات من كافة الاختصاصات وقد إنبثق عن هذا العمل قطاع العزم للتعليم المهني الذي شارك بفعالية في الامتحانات الرسمية من اعضاء ولجان فاحصة ورؤساء لجان امتحانات ورؤساء مراكز ومراقبين عامين ومراقبين ومصححين وقد خلقت فرص عمل لكافة الاساتذة المنتسبين للقطاع للمشاركة بفعالية في الامتحانات والاستفادة منها تربويا ومهنيا وماديا ومعنويا.
• مركز العزم لأبحاث البيوتكنولوجيا: لدراسة الماجستير:

تم إنشاؤه في طرابلس بالتعاون مع الجامعة اللبنانية من خلال تقديم جمعية العزم والسعادة كامل التجهيزات للمركز بقيمة مليون دولار وتقديم 12 منحة دكتوراه على مدى 12 سنة بقيمة 3,6 مليون دولار أمريكي بهدف تشجيع البحث العلمي في المدينة. ويعمل في هذا المركز اليوم 24 مدرباً وموظفاً و45 أستاذاً باحثاً، شاركوا في 150 مؤتمر دولي، وأقيم ستة منها في طرابلس، ونشروا ما يزيد على 400 بحث علمي في مجلات علمية دولية محكمة، حتى الآن.